مرحبا

مرحبا

مرحبا.. مرحبا.. يا حبيب الربى
يا صباح الحياة.. يا جناح الصِبا

من يديك ارتوى كل شئ بضياء الحياة
وصحى هاتفاً كل حي داعياً للإله
وسَرت فرحةٌ في الورود كل يوم تعود
وهفا للصباح الجديد كل من في الوجود
وتنشم سلاح مؤذنا بالكفاح
فلنقم للصباح مثل طير الرُبى

لم يعد في الوكور نائمٌ عن لقاك
فجميع الطيور سبّحت في خطاك
وصبايا الزهور فتحت كي تراك
وضفاف الغدير أيقظتها يداك
وورود البطاح رف منها جناح
فاسقها يا صباح واسق طير الربى

ربنا يا سميع الدعاء يا مضئ السبل
هَب لنا من يديك الضياء في طريق الأمل
رنّ هذا النداء خافقاً حولنا
وطيور السماء أسرعت قبلنا
فلنكن في الصباح مثل طير الرُبى