يا ولد لا تسافر

يا ولد لا تسافر

ياولد لاتسافر عـن حبيبك بعيد
ماهقى إنك على فرقى الحبايب صبور
لاتسافر لا تسافر .. وإن طرى لـك لاتسافـر
يا ولد لا .. لا .. لا .. لا .. لا تسافر

لاتعنى ترى الفرقـى عناهـا شديـد
والهوى تحت ظلعك بانيٍ لـه قصـور
لاتسافر لا تسافر .. وإن طرى لـك لاتسافـر
يا ولد لا .. لا .. لا .. لا .. لا تسافر

كان قلبك تِعنَّـد والحبيِّـب عنيـد
في مهب الهبايب ضاع ريح العطـور
لاتسافر لا تسافر .. وإن طرى لـك لاتسافـر
يا ولد لا .. لا .. لا .. لا .. لا تسافر

كم قلـبٍ تنـدَّم والنـدم مايفيـد
إغنم اليوم وإحـذر لا الليالـي تـدور
لاتسافر لا تسافر .. وإن طرى لـك لاتسافـر
يا ولد لا .. لا .. لا .. لا .. لا تسافر

جدّد العهد وأجعل كل صبحٍ جديـد
فيه للحب لفتـة وإبتسامـة ونـور
لاتسافر لا تسافر .. وإن طرى لـك لاتسافـر
يا ولد لا .. لا .. لا .. لا .. لا تسافر

وأترك النوح خل الصوت فيه اتغريـد
وأنزع من الثرى مع صادحات الطيور
لاتسافر لا تسافر .. وإن طرى لـك لاتسافـر
يا ولد لا .. لا .. لا .. لا .. لا تسافر

كل شمسٍ تبيِّن خلَّهـا شمـس عيـد
والَّليالي قمرهـا لايصيـر مهجـور
لاتسافر لا تسافر .. وإن طرى لـك لاتسافـر
يا ولد لا .. لا .. لا .. لا .. لا تسافر

هلا يابو شعر ثاير

هلا يابو شعر ثاير
هلا يا أبو شعر ثاير .. كسى بظله جبينك
يا ليتني في الظفاير .. شعره على رمش عينك
ظالم و في الحكم جاير .. و برضنا قابلينك
ما دام سر الظماير .. في ايديك يا أبو شعر ثاير

نظرتك فيها تحدَّي .. تقول لِلصب حدَّك
و الغصن لمَّا تعدَّي .. يغار .. من لين قدَّك
الورد يشكيك عِندي .. سرقت لونه لخدَّك
أحلى المخاليق عِندي .. تِبقى يا أبو شعر ثاير

خلقت للحب معنى .. سامي و دنيا جديده
سمَّعتني فيه مغنى .. ما فيه نغمه زهيده
بأحلى العواطف جمعنا .. نِمشي على ما نريده
بأمر المحبَّه خضعنا .. لأمرك يا أبو شعر ثاير

مساء الخير

مساء الخير
مساء الخير و الإحساس و الطيبة
مساءٍ ما يليق إلا بأحبابي
مساءٍ غير غصن الطير يحكي به
عن اللي مسكنه جفني وأهدابي

هلا باللي أحبه كثر تعذيبه
و كثر ما هو يغيب و كثر ترحابي
حبيبي هو ولو ما قصّر الغيبة
و لو عن بسمتي قد طوّل غيابي
أعرفه زين و أعيتني أساليبه
عدوّي يوم و يوم أقرب من أصحابي

ملكني بين ترغيبه و ترهيبه
يفارقني و هو واقف على بابي
به الصادق به الغارق بأكاذيبه
يبي بعدي و دمعه بلّل ثيابي
به القسوة به الرقّة به الهيبة
به الضعف القوي به نشوة إغضابي

هلا باللي يصيب العطر بالريبة
يقول العطر أنا زايل و يبقى بي
هلا باللي يقول الورد وش لي به؟
من المهدى؟ أنا أو هو لأطيابي
هلا باللي عليّ يقسى و أماري به
هلا باللي أبد ما لان لعتابي

هلا باللي عجزت ألقى عذاريبه
هلا باللي تحبه كل أسبابي
مساءٍ فاق كل الشعر ترحيبه
بجيّة من سكن قلبي و أهدابي
مساءٍ فاض بالإحساس و الطيبه
مساءٍ ما يليق إلا بأحبابي

ذاد الكرى

ذاد الكرى – موال

ذاد الكرى عن مقلتيكَ حمامُ
لباهُ شوقٌ ساهرٌ وغرامُ

حيران مشبوهُ المضاجعِ ليلهُ
ليلهُ حربٌ وليلُ النائمين سلامُ

يا أيها الطيرُ الكثيرُ سميرهٌ
هل ريشةٌ لجناحهِ فيقامُ

عانقة اغصانا وعانقةُ الجوى
وشكوتُ والشكوى عليَّ حرامُ

جيته ينوحي

جيته ينوحي (اه يا سلمان)
جيته ينوحي .. فوق السطوحي
عقلي و روحي .. آه يا سلمان

جيته يتوضّى .. بابريق من فضّه
بوسه و عضّه .. آه يا سلمان

جيته في الديوان .. و الحوش مليان
من كل الألوان .. آه يا سلمان

جيته بداره .. ينقش بظفاره
ضبي الزباره .. آه يا سلمان

شفته في الطاقه .. و عيني عشّاقه
شوفه اشفاقه .. آه يا سلمان

حبه فضحني .. و بعده جرحني
ليته منحني .. آه يا سلمان

قال المولع

قال المولع

قالِ المولع هب فوج النسيم
ما أدري صبا وإلا عوالي

ذكَّر فؤادي مامضى من قديم
والأُنس في تلك الَّليالي

أقبل عليَّ ظبي يرعى النَّعيم
من شوفته ياسُقم حالي

من قبل أشوفه كان جسمي سليم
واليوم لاحالك بحالي

قالوا لأهلي يوصفوا لي حكيم
من قبل يصير الجسم بالي

وإنتَ الدواء ياروحي وإنتَ الحكيم
وريقك الحالي شفاء لي

والله العشق في وسط قلبي مقيم
رسى وبنَّا له عوالي

وإن مت في حب الغزال الفهيم
لاتاخذوا يا أهلي بدالي

والختم صلَّوا ماتهب النَّسيم
على النَّبي نوره بدالي

عند النقا

عند النقا
عند النقا ويلاه .. ضيَّعت أنا روحي
يا اهل الحرم بالله .. ردوا علي روحي
يا اهل النقا مسكين .. في حيَّكم قلبي
روحوا لنور العين .. و اشكوا عليه قربي
و لا رحمتوني.. و لا نصفتوني
لو كان حبيبي يعود .. مره على اعياني
من بعد أنا ما اموت .. أحيا و اعود تاني
و لا رحمتوني.. و لا نصفتوني
يا اهل الشيم و الكار .. جيت أحتكم ليكم
ليش الهوى الغدَّار .. ساكن أراضيكم

عيونك ردها عني

عيونك ردها عني
عيونك ردَّها عنَّي
كِفايه النوم .. راح منِّي
عيونك .. تصوبَّها بسحر دلال
تخلّي حالنا في حال

عيون .. تجرح على الماشي
تِشاور لي و أنا ماشي
عيون فيها الَّليالي السَّود
عيون فيها الرموش السَّود
تصوبَّها .. بسحر دلال
تخلّي حالنا في حال

عيون .. فيها الهوى مأمور
عيون .. فيها القدر مسطور
و ياما لوَّعت عشَّاق
و يا ما حلَّلت محظور
تصوبَّها .. بسحر دلال
تخلَّي حالنا في حال

عذبة انتي

عذبة انتي

عذبة أنت كالطفولة كالأحلام
كاللحن كالصباح الجديد

كالسماء الضحوك .. كالليلة القمراء
…….كالورد .. كابتسام الوليد

أنت أنت .. أنت ما أنت؟
….أنت رسم جميل عبقري من فن هذا الوجود

أنت تحيين في فؤادي ما قد مات
…….من أمسي السعيد الفقيد

وتبثين رقة الشوق والأحلام
…..والشدو والهوى في نشيدي

يالها من وداعة وجمال
….وشباب منعّم أملود

أنت روح الربيع تختال في الدنيا
…..فتهتز رائعات الورود

طالت الغيبه

طالت الغيبه

تعالي طالت الغيبه
أنا الأشواق .. أنا العُّشاق
أنا دمعة عذاب و جرح .. أنا كل إبتسامه و فرح
و ربَّي طالت الغيبه

و ربَّي طالت الغيبه .. و قلبي ويش أسوَّي به
ألومه و ما يطيع الَّلوم .. بيشكي و مِنك تعذيبه
تعالي مِن جسور الَّليل .. تعالي ضيّ
تعالي في هجير الشَّوق .. تعالي فيّح

نون الَّليل .. و صوتِك همسةَ الأشجان
حنون الَّليل .. بيروي بالأمل عطشان
حنون الَّليل .. وإنتِ بتسمعي صمتي
تِحسي بي .. تقاسي في تعذيبي
تشديني عن الأمواج .. ترسيني على مينا
و صوتِك في ليالينا .. أبد ساري
حنون الَّليل و إنتِ الرَّيح .. و السَّاري