مبارك يا رب

مبارك يا رب

هللويا هللوليا هللوليا هللوليا هللوليا
مبارك أنت يا ربّ علّمني حقوقك

الملاك اللامع عند القبر قال لحاملات الطيب
لماذا تمزجن الطيوب بالدموع؟
باكيات وراثيات
انظرن اللحد وافرحن
لأن المخلّص حقاً قام

نسجد للآب ولإبنه ولروح قدسه
ثالوثاً مقدساً بجوهر واحد
صارخين مع السيرافيم
قدوس قدوس قدوس أنت يا رب
هللويا هللوليا هللوليا هللوليا هللوليا

ماريا

ماريا
يا ماريا يا مسوسحة القبطان والبحرية
يا مسوسحة القبطان
يا ماريا يا طالعة من البحر ردي علي
يا طالعة من البحر
قالوا بنية بعيونها نيسان عم يتفيا
بعيونها نيسان
يا ماريا يا مسوسحة القبطان والبحرية
يا مسوسحة القبطان
جننتيني يا بنت يا سمرا، وجننتيني
يا بنت يا سمرا
لا تنسيني، بحيكن سهران لا تنسيني
بحيكن سهران
يا ماريا يا مسوسحة القبطان والبحرية
يا مسوسحة القبطان يا ماريا!!
يا ماريا!!! آآه يا ماريا

مر على روضنا

مر على روضنا

مر على روضنا كطائر يشدو
يهتف قولي لنا، هل أزهر الورد ؟
أحسست عيني تغور في وجهه السحري
و قلت كلّ الزهور بروضنا تغري

أجاب يا ساحرة عمر الهوى كترة
في الروضة الناضرة أمّا أنا زهرة
أدخلته روضنا يطوفه قربي
و قد مضى يومنا كالحلم العذب

أيقظ قلبي وراح وحبه باق
أطوف كل صباح أألم أشواقي ؟
أذهل هلّ يعود يوماً فيلقانا
نهيم بين الورود نعيد نجوانا

مراكبنا ع المينا

مراكبنا ع المينا

مراكبنا عالمينا يا رجعة الصواري
قلبي ناطر عالمينا وحبيبي منو داري
ضحكت لك شواطينا يا مراكبنا ال عالمينا

نطرني عالرمل وقال بكرا أنا جايي
لوحت له بهاك الشال والدمعة مخباية
ما اتاري حبيبي حد الشمس الغريبة
عم يكتب أسامينا يا مراكبنا ال عالمينا

ياما صليت وطليت عالبحر قدامي
حتى شوفك صوب البيت راجع بالسلامة
مش عابالي هدية من جزيرة منسية
رد لي ليالينا يا مراكبنا ال عالمينا

رجعوا البحارة والريح مربوطة عالياطر
والبحر مزيح تزييح وقلبي الناطر ناطر
يا خضرا وسلامي يا جوانح الحمامة
يا زهرة شواطينا يا مراكبنا ال عالمينا

مرحبا

مرحبا

مرحبا.. مرحبا.. يا حبيب الربى
يا صباح الحياة.. يا جناح الصِبا

من يديك ارتوى كل شئ بضياء الحياة
وصحى هاتفاً كل حي داعياً للإله
وسَرت فرحةٌ في الورود كل يوم تعود
وهفا للصباح الجديد كل من في الوجود
وتنشم سلاح مؤذنا بالكفاح
فلنقم للصباح مثل طير الرُبى

لم يعد في الوكور نائمٌ عن لقاك
فجميع الطيور سبّحت في خطاك
وصبايا الزهور فتحت كي تراك
وضفاف الغدير أيقظتها يداك
وورود البطاح رف منها جناح
فاسقها يا صباح واسق طير الربى

ربنا يا سميع الدعاء يا مضئ السبل
هَب لنا من يديك الضياء في طريق الأمل
رنّ هذا النداء خافقاً حولنا
وطيور السماء أسرعت قبلنا
فلنكن في الصباح مثل طير الرُبى

مر بي

مر بي
مر بي يا واعداً وعداً مثلما النسمة من بردى
تحمل العمر تبدّده أه ما أطيبه بددا
رب أرض من شذا وندى وجراحات بقلب عدى
سكتت يوماً فهل سكتت أجمل التاريخ كان غدا
واعدي لا كنت من غضب أعرف الحب سنى و هدى
الهوى لحظ شآمية رق حتى خلته نفذا
هكذا السيف ألا انغمدت ضربة والسيف ما انعمدا
واعدي الشمس لنا كرة إن يد تتعب فناد يدا
أنا حبي دمعة هجرت ان تعد لي أشعلت بردى

ما نام

ما نام
ما نام الليل سهران محبوبي شفتو من بعيد و ما عرفتو مين
نحنا رايحين و الهوا جنوبي و هني عالدار يا دار جايين
طار الحمام طار من خلف الدار طار
و حبيبي بعدو حبيبي و النار تزيد نار
ينده من فوق و يقول لا تنامي جايي من البرد و كروم التين
خايف لتروح بالشوق إيامي صاروا الإيام عاحدود تشرين
يا قمرنا روح روح جايي الحبيب روح
و السمرا تكت عاحالا لايل الهوى يبوح
يا دنيي كيف ما كنتي كوني ينسونا الناس و صار تخمين
حبيبي ساكن بلون عيوني عيوني الحلوين عاطول حلوين
علي الدار يا حبيبي .. على الدار يا حبيبي

ما في حدا

ما في حدا
ما في حدا لا تندهي ما في حدا
عتم و طريق و طير طاير عالهدا
بابن مسكر و العشب غطى الدراج
شو قولكن صاروا صدى؟
مع مين بدك ترجعي بعتم الطريق
لا شاعلة نارن و لا عندك رفيق
يا ريت ضوينا القنديل العتيق بالقنطرة
يمكن حدا كان اهتدى و ما في حدا
يا قلب اخرتا معك تعبتني
شو بك دخلك صرت هيك و شو بني
ياريتني سجرة على مطل الدنيي
و جيرانها غير السما و غير المدى ما في حدا

ما عاد يذكرنا

ما عاد يذكرنا

ضاعوا منّا
ليالي هنا حلوين
وغناني حليانين
وكانوا عالدني تلاحين

ولا عاد يذكرنا
ونشرد ورا الألوان
وتزورنا الألحان
وتسأل عالهوى اللي كان

ميـــــــــــن
تايه مع الغيم الحزين
يروي الحنين
ميـــــــــــن
شارد على زهو الصباح
يشكي الجراح
يا ريت منشوفه تنخبّره شو صار
ونعانق التذكار
ونمشي في ربى الأزهار

ما شاورت حالي

ما شاورت حالي

حبيت ما حبيت ما شاورت حالي
بيدقّ باب البيت مية مرة قبالي
و بحس إني بروح أو ما بروح عدت بقيت
رايحة جايي بالبيت طاوشني خلخالي

منحوس مش منحوس اللّي حظّو متلي
مش يعني اللّي تجوّز بكّير أكلة
بتتمّ ما بتتمّ منّو همّ كلّ الهمّ
إنّو يخفّ عنّي النّقّ معهن نقّ أو أهلي

يا ضيعانو … يا ضيعانو يا ضيعانو
شو كان منيح … شو كان منيح بزمانو

لَ شو تقنعني بغرامك فيّي
ما الكذب متل الشّمس بتشوفو من الفيّ
كذّاب مش كذّاب ردّ الباب هلّق بس
إخفِ الحسّ ليك النّاس كيف جمّعت عليّ

قلتلّي القناعة هي كنز ما بيفنى
و قنعنا بكّير و قدّ ما قنعنا تلفنا
ما عرفنا إن كان بتفنى ما بتفنى
يبقى إن مرّة فضيت شرّفنا و عرّفنا

يا ضيعانو … يا ضيعانو يا ضيعانو
شو كان منيح … عَ علّاتو بزمانو

مفروض إنتَ تكون كلّ الوقت حدّي
مخوّفني بطريق ما شكلها بتودّي
و الكلّ معهن علم إنّو إنت كيف ما كنت
رغم القهر رغم الدّهر رغم المهر ما بدّي

يا ضيعانو … يا ضيعانو يا ضيعانو
شو كان منيح … شو كان منيح بزمانو